برنامج الدبلوم المتوسط

المراقبة الصحية

تشكل سلامة المواطن دعامة رئيسة في المجتمع الفلسطيني، ولا بد من وضعها على سلم الأولويات، وجاء هذا البرنامج لينسجم مع هذا الهدف، فهو من البرامج المميزة في الكلية العصرية الجامعية، أعيد افتتاحه في العام 2004، ويندرج في إطار العلوم الطبية الوقائية، وهو على تماس مباشر مع صحة المجتمع والبيئة وسائر العلوم الصحية والطبية، ويُعنى بنشر الثقافة الصحية ومراقبة انطباق المعايير الصحية السليمة على المرافق والمنشآت والمؤسسات المختلفة. وقد زاد الطلب عليه في السنوات الأخيرة مع نمو حاجة الوزارات والمؤسسات الحكومية والأهلية والبلديات والمجالس الصحية لكوادر مؤهلة علمياً ومهنياً للإشراف على الشؤون الصحية لهذه الهيئات ومراقبة شروط الصحة والسلامة العامة.

تتنوع المساقات في هذا التخصص فمنها ما يتعلق بمراقبة مياه الشرب والأغذية، ومنها ما يتعلق بعلم الأمراض والأمراض المعدية والأوبئة، كما خصص له مساقات للرعاية الأولية والإسعاف الأولي والإدارة الصحية والمكاره الصحية , ومكافحة الحشرات و القوارض ، وكذلك في مجال الأحياء الوظيفية والكيمياء الحيوية والعضوية، وهذه المساقات جزء منها نظري والآخر عملي.

  • الرؤية:
    الإرتقاء بسلامة المواطن الفلسطيني، وتأمين بيئة صحية له في مجالات الحياة كافة، تتطابق والمعايير الدولية في مجال سلامة المنتج الغذائي والبيئة الصحية والرعاية الجسدية والنفسية.
  • الرسالة:
    رفد السوق المحلية والإقليمية بمراقبين صحيين ذوي كفاءة على المستويين النظري والمهني في مختلف مجالات حياة الإنسان، وفق المعايير الدولية والمهنية المتبعة، قادرين على تحمل مسؤوليتهم الصحية والرقي بالوضع الصحي ونشر الوعي بأهميته.
  • أهداف البرنامج:
    في ضوء رسالة الكلية العصرية الجامعية وأهداف قسم العلوم الطبية المساندة فيها يسعى برنامج المراقبة الصحية إلى تحقيق الأهداف الآتية:
    • اكساب الطلبة المعلومات النظرية والتطبيق العملي حول تطبيق الإشتراطات الصحية على المنشآت ذات العلاقة بالصحة العامة.
    • زيادة الوعي بأهمية الرقابة الصحية وضرورة الإلتزام بالمعايير العالمية ذات الصلة.
    • إعداد الكفاءات العلمية والكوادر المؤهلة والمتخصصة القادرة على تلبية احتياجات السوق المحلي والإقليمي في مختلف مجالات المراقبة الصحية.
    • زيادة معارف الطلبة ومعلوماتهم في المجال المراقبة الصحية، ليكونوا قادرين على التعامل مع االمشافي والتطورات المتلاحقة في هذا المجال.
    • إكساب الطلبة مهارات البحث العلمي والتحليل والنقد في المجالات الصحية والبيئية.
    • المحافظة على صحة البيئة كالتخلص السليم من القمامة والمخلفات في المساكن والمسالخ والمطاعم والاسواق والشوارع.
  • مواصفات الخريج:
    يتوقع من خريجي البرنامج تحقيق المخرجات التعليمية والتعلمية الآتية بمستوى المعايير الدولية في مجال المراقبة الصحية:
    • التحلي بالمهارات العملية والتطبيقية التي تؤهل الخريج للعمل في جميع مجالات المرقابة الصحية .
    • المعرفة الكافية بالأسس والمبادئ والنظريات والمفاهيم ذات الصلة بالمراقبة الصحية.
    • مواكبة سوق العمل من خلال التعامل مع مستجدات العصر المتعلقة بالمراقبة الصحية.
    • القدرة على متابعة وفحص ما يطرح في الأسواق من مواد ومنتجات غذائية.
    • القدرة على فحص مياه الشرب ومراقبتها للتأكد من ملاءمتها للمعايير الصحية العالمية.
    • معرفة بأنواع المواد الغذائية والأطعمة والمشروبات الصحية.
    • القدرة على تطبيق الاشتراطات الصحية العامة.
    • القدرة على ايصال المعلومات في مجال التثقيف الصحي للمجتمع.
    • متابعة الوضع البيئي لمياه الشرب.
    • الكشف عن مدى تطابق معايير المؤسسات المنتجة للأطعمة المختلفة مع المعايير الدولية من حيث سلامة المنتج الغذائي والعاملين في المصانع الغذائية المختلفة.
    • الإشراف على الأعمال التي تتعلق بصحة البيئة والقيام بالأعمال الأخرى ذات العلاقة.
  • مزايا البرنامج:
    • يدِّرس في البرنامج عدد من الأساتذة الذين يمتلكون خبرة عملية طويلة في هذا المجال، وبالتالي هم يدركون حاجة ومتطلبات المؤسسات للمراقبة الصحية ويعملون على تلبيتها من خلال إعدادهم وتجهيزهم لطلبتهم عن طريق التعليم التظري والتدريب العملي.
    • الإهتمام بالمعيار الأخلاقي باعتباره الأساس في هذه المهنة الحساسة، ولذا يحرص قسم المهن الطبية المساعدة على تخريج مؤهلين مزودين بأخلاقيات المهنة.
    • الحرص على رفع قدرات الطلبة عن طريق الدورات المتخصصة والمتنوعة واللقاءات والندوات.
    • يركز البرنامج على التدريب التطبيقي والميداني للطلبة في المؤسسات الصحية والمؤسسات ذات العلاقة مما يؤهل الطالب للانخراط في سوق العمل وهو على مقاعد الدراسة.
  • التدريب العملي:
    • يهدف البرنامج إلى تعزيز قدرات الطلبة بالجوانب العملية والتطبيقية، إضافة إلى التميز الأكاديمي، ويوائم بين الجوانب النظرية والعملية، وعليه فقد حرص البرنامج على تعزيز الجانب العملي التطبيقي من خلال جعل جزء من مساقات البرنامج فيه جانب عملي تدريبي.
    • ولأهمية الجانب التطبيقي فقد خصصت مساقات للتدريب العملي، بحيث يتم تدريب الطلبة فيهما عمليا في المؤسسات ذات العلاقة وبإشراف أساتذتهم وبالتنسيق مع هذه المؤسسات، لتعزيز قدرات الطلبة على الانخراط في سوق العمل وهم ما يزالون على مقاعد الدراسة.
    • تناول الجانب العملي التطبيقي في البرنامج مختلف أشكال المراقبة الصحية وفي مختلف المؤسسات ذات العلاقة.
  • فرص العمل:
    يتوقع من خريجي البرنامج أن يجدوا فرص عمل في مجال المراقبة الصحية في كثير من المؤسسات الصحية وغيرها، منها:
    • مراقب صحي في مجال المراقبة الصحية في الفنادق والمطاعم والمراكز السياحية والأسواق.
    • العمل في مراكز الرعاية الصحية والطب الوقائي.
    • العمل في المؤسسات والمنشآت المرتبطة بالمراقبة والتصنيع الغذائي في القطاعين الحكومي والخاص.
    • شغل الوظائف التي تتعلق بأعمال المراقبة الصحية في البلديات والمجالس القروية في مجال التثقيف الصحي وصحة المجتمع والبيئة.
    • مفتش أغذية في وزارة الإقتصاد الوطني ووزارة الصحة والمصانع الغذائية.
    • مراقب وفني أغذية.

Copyright © 2017 MODERN UNIVERSITY COLLEGE
Ramallah, Palestine, P.O.Box: 1069
Tel: +970 2 2967021/2/3/4
Jawwal: +970 59 2967022
Fax: +970 2 2967025
Email: information@muc.edu.ps